علاج ضعف حركة الحيوانات المنويه وقلة عددها


خلطه مجربه لمن عنده قله في عدد الحيوانات المنويه او ضعف حركتها، تزيد عدد الحيوانات المنويه وتقوي حركتها بشكل كبير جدا وتزيد السائل المنوي ومنشطه ايضا ، وهي تستخدم كعلاج فقط وتبدأ آثار العلاج بعد اسبوع الى اسبوعين من المداومه على استخدامها وقد يحدث الحمل بعد ذلك مباشره بإذن الله ، ومن يعاني ضعفا شديدا في حركة الحيوانات او عدد الحيوانات المنويه قليل جدا لديه فهذه الخلطه فعالة جدا ومجربه وبها العلاج بإذن الله ويمكن الأستمرار عليها لمدة مابين شهرين الى ستة اشهر اذا لم يحدث الحمل ،الخلطه هي:

1. كيلو عسل نحل

2. عشرين جرام طلع نخل

3. مئه جرام جنسنج

4. عشرين جرام غذاء ملكات النحل

5. عشره جرام زيت جنين قمح

6. خمسين جرام حبوب لقاح النحل

7. عشرة جرام عاقر قرح هو مثل العيدان لونها بنى غامق

8. خمس جرام عنبر محلول وليس خام

يطحن عاقر القرح ، وتطحن حبوب اللقاح في طحانة القهوة ثم تخلط جميع المقادير مع العسل خلطا جيدا ويفضل تكرار الأستغفار اكثر من مئة مره بحيث يلامس النفس الخلطه والصلاة على محمد وآل محمد وتؤخذ ملعقة كبيره في الصباح بعد الجلوس من النوم و لايؤكل بعدها اي شيء الا بعد ساعة على الأقل و ملعقة كبيره أخرى قبل النوم.طعم الخلطه مر جدا ولكن يجب التحمل والمداومه عليها.



زيادة الحيوانات المنوية:

يوجد بعض النباتات الجيدة وأهمها حب العزيز ويعرف أىضاً باسم "حب الزلم" أو "لوز الأرض" والمستخدم من النبات درناته التي تحت الأرض ويعمل من هذه الدرنات قدر قبضة اليد يومياً حيث يستعمل على هيئة شراب مثله مثل شراب عرقسوس.. كذلك هناك الحلبة الخضراء.. وهي موجودة في الأسواق المركزية الكبيرة حيث تؤكل كما هي بمقدار ثلاث ملاعق كبيرة مرة واحدة في اليوم.. وأيضاً خليط من حب الصنوبر + سمسم + عسل نحل نقي ، بمقدار ملعقة كبيرة صنوبر + ملعقتين كبيرتين سمسم (بذور) تهرس ثم تخلط مع عسل نحل أبيض نقي وتؤكل مرة واحدة في اليوم.

ولتقوية الحيوانات المنوية استخدم العسل الأصلي المخلوط بطحين طلع ذكر النخل وبامكانك شراء هذا الطحين من محلات العود والبخور أو شراء طلع ذكر النخل من سوق الخضار في المدن التي يكثر فيها النخل .. مجرب مفيد بإذن الله .

علاج ضعف الحيوانت المنوية بالأعشاب

طالما أننا نتحدث عن دور الأعشاب والنباتات في تحفيز النشاط الجنسي فلا بد من الإشارة إلى أن المواد الطبيعية مثل نبتة الناردين والدرق وفلفل كاوة والشوفان الطازج، وعكس المستحضرات العقارية، يمكن أن تحرر الرجل من التوتر النفسي والكآبة دون أن تعيق قدراته الجنسية. بل يعتقد البعض أن فلفل كاوة والشوفان يحفزان الإنسان جنسيا بشكل طفيف كما يمكنهما إضافة إلى الناردين مقاومة الكآبة التي قد تكون سببا للعجز الجنسي عند الرجل المعني.

وللعلم فقد كان علماء «معهد سان فرانسيسكو للدراسات الجنسية البشرية المتقدمة» بحاجة إلى بضعة أشهر فقط لعلاج الرجال العنينين بمواد الشوفان الطازج ومستحضرات نبات القراص والطحالب البحرية كي يحفزوا لديهم الرغبة الجنسية والأداء الجنسي.

ويتم تناول الناردين والشوفان وفلفل كاوة بصورة خلاصات صبغية Tincture في حين يمكن إضافة الطحالب البحرية إلى الغذاء اليومي.


وقد استخدم الصينيون القدماء أعشاب الجنسة الطبية جين سينج «تعني كلمة جين سينج الصيني: جذور الإنسان» منذ آلاف السنين ليس لتحسين خصوبة الرجل فحسب وإنما لتعزيز قدراته وإطالة فترة نشاطه بالمفهومين الحياتي والجنسي. وما انفك الصينيون حتى يومنا هذا يصفون هذه الأعشاب لكافة الرجال الذين تعدت أعمارهم الأربعين.

ولو دققنا جيدا في هذه الأعشاب لوجدنا أنها تعمل، قبل كل شيء، على تحسين مستوى التيستوستيرون في جسم الإنسان. لا غبار إذًا على مقولة: ارفع نسبة التيستوستيرون في دمك كي ترفع فاعليتك الجنسية. ولهذا فإن أفضل علاج لحالات العجز الجنسي بواسطة الأعشاب هو العلاج الذي يعتمد على النباتات التي تؤدي إلى زيادة هذا الهورمون المهم. ويستخدم الصينيون في علاجهم لحالات الاضطراب الجنسي أعشابا أخرى يطلق عليها في شمال اميركا اسم «فو ـ تي» وهي أعشاب تعمل كعقار نباتي لإطالة فترة الممارسة الجنسية. ويعتقد الصينيون القدماء بقوى جنسية خارقة لهذه النبتة فيقولون منذ القدم إن جذر نبتة فو تي عمرها 50 عاما قادرة على منح شعر الشايب سواده الأصلي وأن جذر نبتة منه عمرها 150 عاما قادرة على غرس الأسنان من جديد في فكي المسن.


أخيرا، لا يجدر بنا أن ننسى، ونحن نتحدث عن العنة عند الرجال، أن للصحة العامة تأثيرا مباشرا في قابلية الرجل الجنسية. فالكبد السليم مهم جدا وذو أهمية حيوية فائقة في الحفاظ على التوازن الهورموني في جسد الرجل، وإن أي مرض خطير قد يصيبه، مثل تشمع الكبد الناجم عن إدمان الكحول، يمكن أن يؤدي إلى العجز الجنسي ويصاب العديد من الذكور بالعجز الجنسي نتيجة الضرر البالغ الذي تعاني منه أكبادهم.

إن من المؤشرات الظاهرة على انخفاض التيستوستيرون عند الرجل جراء الإفراط بالكحول هي: نمو الثديين، تقلص حاجته لحلاقة ذقنه وانخفاض نشاطه الجنسي. وتفيد هنا أعشاب مثل الشوك Thistle والشيزاندرا Shizandra في إعادة بناء الخلايا الكبدية .

منقول من مصدرين للفائده