النتائج 1 إلى 10 من 10

عملية القلب المفتوح بالصوت والصورة

عمليات القلب المفتوح مفيدة وآمنة للمتقدمين في السن العمر ليس مانعا منها كبار السن ممن تتم لهم عمليات القلب المفتوح لمعالجة ضيق الشرايين أو لمعالجة اعتلال صمامات القلب يعيشون براحة ...

  1. الصورة الرمزية ابوالعبدان
    عضو برونزي




    عمليات القلب المفتوح مفيدة وآمنة للمتقدمين في السن

    العمر ليس مانعا منها


    كبار السن ممن تتم لهم عمليات القلب المفتوح لمعالجة ضيق الشرايين أو لمعالجة اعتلال صمامات القلب يعيشون براحة و امان أكبر من الاقتصار في معالجتهم على الوسائل غير الجراحية خوفاً من خطورة تعرضهم لها في هذه السن المتقدمة وقد طرح الباحثون من كندا ومن الولايات المتحدة أخيرا جانبين من الدراسات لفحص هذا الأمر في أمراض الشرايين وفي أمراض الصمامات.
    * جراحة تخطي الشرايين

    * طرح أطباء القلب من جامعة ألبرتا بمدينة أدمنتون الكندية في عدد يوليو من المجلة الأوروبية للقلب نتائج أبحاثهم التي استمرت أربعة أعوام حول مقارنتهم بين الإقدام على إجراء عمليات القلب المفتوح لمعالجة ضيق وسدد الشرايين التاجية في القلب لدى المتقدمين في العمر من المرضى، وبين اللجوء الى الوسائل العلاجية غير الجراحية كالدوائية أو كالتدخلية بالتوسيع أثناء القسطرة درءاً لتبعات تعريضهم للعمليات الجراحية.

    وكانت مخاطر أمراض القلب بذاتها على كبار السن عموماً، بالإضافة الى النتائج غير المشجعة للعمليات الجراحية أو التدخلية أثناء القسطرة في معالجة أمراض الشرايين فيها، قد بعثت نوعاً من الشعور بالشك لدى أطباء القلب حول جدوى تعريض كبار السن لها لكن وفقاً لما قاله الدكتور مايكل غراهام من مستشفى البرتا الجامعي، فإن النتائج الحديثة للدراسات المقارنة القليلة العدد أو الملاحظات من الدراسات الواسعة، دلت على تحسن ملحوظ بنسبة عالية عند إجراء جراحات التخطي للشرايين التاجية لدى كبار السن وهو ما دفعهم الى اجراء دراستهم الحديثة على مجموعة من كبار السن ممن خضعوا لجراحات القلب المفتوح للتأكد من الأمر.

    واستمرت المتابعة في هذه الدراسة حوالي أربع سنوات، وتم تجميع البيانات من بين أكثر من 21 ألف حالة لمرضى تم إجراء قسطرة شرايين القلب لهم وتقويم مدى جريان الدم من خلالها، فيما بين عام 1995 وعام 1998، ومتابعة نتائج حالتهم الصحية بعد سنة، وبعد ثلاث سنوات، ثم بعد خمس سنوات ومقارنتها بينهم وبين مجموعة من تم لهم التوسيع للشرايين أثناء القسطرة وبين كذلك مجموعة من تلقوا العلاجات الدوائية فقط.

    وبمقارنة نتائج من أجريت لهم العملية الجراحية ممن هم دون السبعين أو ما بين السبعين والتاسعة والسبعين من العمر بمجموعة من تناولوا الأدوية فقط، تبين أن إجراء العملية قلل بشكل ملحوظ من شعورهم بآلام الذبحة الصدرية وفق استبيان سياتل لألم الذبحة الصدرية.

    وكذلك الحال لدى من تجاوزوا الثمانين وأجريت لهم عملية التخطي للشرايين واستمرت هذه الأفضلية عند المتابعة بعد ثلاث سنوات وبعد خمس سنوات أيضاً.،الأمر الذي علق عليه الدكتور غراهام بقوله إن هذه النتائج تطرح أن فوائد عمليات التخطي للشرايين حينما يتم اختيار المرضى المناسبين لإجرائها من كبار السن، لا تشمل فقط تحسين الحالة الصحية العامة، بل تتجاوز الى رفع مستوى ونوعية الحياة التي يحيا بها المريض وأكد على أن التقدم في العمر لا يجب أن يكون بذاته حائلاً دون إجراء العملية للقلب.

    * الصمام الميترالي

    * الى هذا، أكد الباحثون من مايو كلينك أنه ونتيجة للتطورات الطبية في إجراء عمليات القلب المفتوح، فإن التسريب في الصمام الميترالي يُمكن معالجته بطريقة تعيد للمريض كفاءته الوظيفية وما يُعرف بالتوقعات المستقبلية لمثل بقية من هم في سنه، ودون التعرض لمخاطر عالية وذلك كما نشروه في مجلة الدورة الدموية الصادرة عن رابطة القلب الأميركية في عدد يوليو الماضي.

    وبناء عليه يقول البروفيسور مايوكي سارانو من مايو كلينك في روشيستر بمنيسوتا إن بموجب النتائج الأفضل للجراحة، فإنه يجب أن يكون الأطباء أكثر إصراراً على توضيح ضرورة وجدوى إجراء عملية الصمام الميترالي للمرضى المحتاجين الى ذلك قبل أن تتفاقم المشكلة لديهم، كي ينالوا الفوائد المرجوة من العملية الجراحية.

    ولتوضيح ما يقصده بكلامه الدقيق، فإن الصمام الميترالي يقع فيما بين البطين الأيسر والأذين الأيسر وينظم مرور الدم بسهولة من الأذين الى البطين، دون أن يترك فرصة للدم أن يتسرب عند انقباض البطين الى الأذين وفي حال ضعف الصمام وحصول التسريب من خلاله حال انقباض البطين، فإن الأذين يطفح بالدم، مما يُؤدي الى عدم استيعابه للدم القادم إليه من الرئتين، وبالتالي تحتقن الرئتان ويرشح ماء الدم فيهما ويعاني بالمحصلة المريض من ضيق التنفس والإجهاد السريع مع أداء المجهود البدني واضطرابات إيقاع النبض والأهم فشل عضلة القلب وخور قوته وعادة ما يُحجم الجراحون عن إجراء عملية إصلاح للصمام أو استبداله عند المتقدمين في العمر، خصوصاً من هم فوق الخامسة والسبعين، خوفاً عليهم من تداعيات ومخاطر العملية وتحديداً ارتفاع معدل الوفيات وتدني القدرات البدنية العامة للمرضى بعد العملية.

    الجديد الذي يطرحه باحثو مايو كلينك هو أن متابعة النتائج الحديثة لإجراء العمليات الجراحية للصمام الميترالي بينت أن نسبة خطورة الوفاة تدنت من معدل 27% في عام 1980 الى أقل من 5% في عام 1995 ما يعني أنها اليوم، وبعد أكثر من عشر سنوات، هي بلا أدنى شك أقل من ذلك أيضاً.

    ويقول البروفيسور سارانو إن جراحة القلب المفتوح لكبار السن لها سمعة تقليدية سيئة لدى الناس ولدى الأطباء لكن التطورات الحديثة في تقنيات العمليات الجراحية غيرت من هذه الصورة، على حد قوله وأضاف بأنه يُمكننا إعادة التوقعات المستقبلية لحياة الإنسان من الكبار والصغار في السن بإجرائها والواقع أن التأثيرات الإيجابية في نتائج العمليات الجراحية ظهرت فوائدها على كبار السن تحديداً، على حد وصفه.

    وفي دراستهم، شمل الباحثون حوالي 1350 شخصا، ممن أجريت لهم العملية للصمام في مايو كلينك، فيما بين عام 1980 وعام 1995 وتم تقسيمهم الى ثلاث مجموعات الأولى من هم فوق 75 سنة، والثانية من أعمارهم بين 65 و 74 سنة، والثالثة من هم دون 65 سنة.

    وتبين لهم أن في المجموعات كلها قلت نسبة الوفيات بشكل عام من 16% الى 3% وأن توقع العيش لمدة خمس سنوات بعد العملية ارتفع الى 91% لدى من هم فوق 75 سنة من العمر، والى 98% لدى متوسطي العمر، أي ما بين الخامسة والستين الى الرابعة والسبعين منه! هذا بالإضافة الى أن سهولة إجراء العملية ارتفع من نسبة 30% في بدايات الثمانينات الى 84% في متوسط التسعينات ولذا خلص البروفيسور سارنوا بالنسبة الى عملية الصمام الميترالي الى نفس النتيجة التي خلص إليها الدكتور غراهام بالنسبة للشرايين لدى كبار السن، وهي على حد قوله ان إجراء العملية لا يجب أن يتحكم فيه مجرد مقدار العمر.

    وفي معرض التعليق على هذه النتائج، يقول البروفيسور إيونغ غروسي أستاذ جراحة القلب والصدر بكلية الطب في جامعة نيويورك بأن على المتقدمين في العمر أن لا يجعلوا من مجرد التقدم فيه حائلاً دون معالجة ارتخاء الصمام الميترالي ويجب عليهم الإقدام الى العملية قبل ظهور الضعف في عضلة القلب.

    وكان البروفيسور روسي قد لاحظ في دراسة مماثلة له حول صمام أخر وهو الصمام الأورطي بأن أكثر من 700 شخص أجريت لهم عمليته وبنتائج جيدة وأضاف بأن النقطة المهمة عند إجراء العملية الجراحية لصمامات القلب ليس محاولة إطالة العمر بل هو السعي نحو تحسين نوعية الحياة التي يعيشها المريض بعد ذلك وهو كلام غاية في الدقة وغاية في الأهمية لمن تأمل غايات العلاج في الطب كله فوفقاً لما يؤكده فإن أشخاصاً في الثمانينات وفي التسعينات من العمر تتم لهم العمليات القلبية بنتائج جيدة وقدرات على الحياة أفضل بعدها.

    * درجات تسريب الصمام الميترالي وأسبابه المتعددة > يحصل التسريب في الصمام الميترالي حينما لا يعود بمقدور الصمام منع رجوع الدم من خلاله أثناء انقباض البطين الأيسر، ما يعني جملة من الأمور المترتبة على ذلك والمؤثرة على القلب وعلى الجسم عموماً.

    ويتكون الصمام من ورقتين كبيرتين، تسمحان للدم بالمرور من الأذين الأيسر الى البطين الأيسر بحرية، وتمنعان تسريب الدم من البطين الأيسر الى الأذين الأيسر حينما ينقبض البطين ليضخ الدم الى الجسم من خلال الصمام الأورطي.

    والأعراض التي يشكو منها المريض تعتمد على الدرجة التي يحصل التسريب فيها وهي ما يُقسمها الأطباء الى قليل ومتوسط وشديد لكن وحتى في وجود تسريب متوسط فإن بعض الحالات المصاحبة قد تجعل المريض يعيش حالة أشبه بحالة التسريب الشديد كما عند تسارع نبضات القلب مثلاً.

    وتشمل الأعراض

    ـ ضيقا في التنفس خاصة عند بذل المجهود البدني أو الاستلقاء على الظهر.

    ـ الشعور بالإعياء السريع خاصة أثناء النهار.

    ـ السعال أثناء الليل، خاصة عند الاستلقاء على الظهر.

    ـ خفقان القلب، أو إحساس المرء بنبضات قلبه السريعة.

    ـ انتفاخا في القدمين أو البطن.

    ـ كثرة التبول، خاصة في الليل.

    ـ بالإضافة الى مجموعة من العلامات تظهر للطبيب أثناء فحص المريض.

    وتتنوع أسباب حصول تسريب في الصمام الميترالي ليشمل أهمها

    ـ انسدال أو ارتخاء الصمام وفيها تضعف قدرة الصمام ككل على المحافظة على شد ورقته الأمامية خاصة وهي حالة شائعة نسبياً، لكنها تتراوح بين مجرد ارتخاء دون تسريب الى درجات أعلى من التسريب.

    ـ حصول تلف في الأربطة التي تشد طبيعياً ورقتي الصمام لأسباب عدة منها انسدال الصمام أو وجود أمراض في الشرايين أو حتى دونما سبب واضح.

    ـ الحمى الروماتزمية للصمامات، حيث تصيب الصمام الميترالي أكثر من غيره من صمامات القلب، وتتسبب إما في ضيق أو تسريب الصمام أو كلاهما معاً.

    ويعتمد التشخيص بالدرجة الأولى على إجراء فحص الأشعة ما فوق الصوتية للقلب، حيث يتبين الكثير من بنية وطريقة عمل القلب وتراكيبه من صمامات وعضلة وحجرات بالإضافة الى إجراء تخطيط القلب لبيان حال انتظام النبض وأشعة الصدر لتقويم حال الرئة وغيرها من الفحوصات التي يطلبها الطبيب حسب دواع يراها في حالة المريض.

    والمعالجة تهدف الى تخفيف الأعراض التي يعاني منها المريض، بالإضافة الى منع أو الحد من تطور حصول المضاعفات، والتي أهمها ضعف عضلة القلب وظهور اضطرابات في إيقاع النبض.

    ولذا فإن المتابعة والأدوية ربما تكفي للكثير من الحالات، لكن التدخل لإصلاح التسريب أو استبدال الصمام ربما تفرضه الضرورة التي يحددها الطبيب وفق معطيات متفق عليها تحدثت عنها إرشادات الهيئات الطبية المعنية بمعالجة أمراض القلب كرابطة القلب الأميركية أو الكلية الأميركية للقلب.





    [frame=2 80]اللهم اشفي كل مريض مسلم[/frame]


    إستبدال الصمام الأورطي




    اغلاق ثقب مابين الإذنين





    الشرح باللغة الإنجليزية,ومع الشرح خلفية موسقية ,وإن لله وإن إليه راجعون ,فلم اجد شرح عربي ولا يحمل مزمار الشيطان ,واضطررت لنقله لتعم الفائدة بإذن الله,فلاتنسوني بالدعاء ان يغفر لي ربي.


    والله من وراء القصد وهو حسبنا ونعم الوكيل


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة ولك بمثل »
    لا تنسونا من ذلك .
    ابوالعبدان












    مَوَاضِيع مِن نفس القسم

    فيس بوك
    التعديل الأخير تم بواسطة ابوالعبدان ; 2007-09-24 الساعة 02:52
    -

  2. مشرف سابق
    جزاك اللَه كُلّ خير عالَوضوع

    الَهاام واللَه يشفِي جَمِيع المرضى

    لَكِنّ الرَّجاء التاكد مِن الرّوابط لانَّها ماتشتغل

    وشكرررا)
    -

  3. الصورة الرمزية AL aDMEr AL
    مشرف سابق
    تسلم ايدك اخوي ابو العَبِدانَّ
    عَلَى الْمَوْضُوع الشيق

    والمفِيد اد ايه انَّا بسِتمتع بالنظر والقراة فِي هَذِه الْمَوَاضِيع

    المُمَيِّزَة تبَيْن لنا قَدرة الخالق عز وجل فِي ابداعه

    فِي خلقنا
    -

  4. الصورة الرمزية ابوالعبدان
    عضو برونزي
    يسر اللَه احوالكَم وامدكَم بالصحة والعافِية ,ورزقكَم راحة البال,وجعلكَم مِن اهَلُ هذا الشَّهْر وخاصّته.
    بالنسبة للَواصلات تعَمِل عَندي بصَوَرٌة ممَتَازة,ةاللَه المسِتعانَّ.
    -

  5. مشرف سابق
    اذا تعَمِل عَندك انَّ شاء اللَه تعَمِل عَند الباقين

    يمكن المشَكْلَه مِن جهازي

    لذا يضاف الْمَوْضُوع لالْمَوَاضِيع المُمَيِّزُه فِي القصر الطبي)
    -

  6. الصورة الرمزية ابوالعبدان
    عضو برونزي
    جزيتم الخير,والَهمتم الرشد ,ودمتم طيبَيْن.
    -

  7. عضو جديد
    جزاك اللَه خير ويعطيك العافِيه الَوضوع مفِيد جدا
    الدعاء مِنكَم لزوجتي بشفاء ولكَم مِني جزيل الشكر
    -

  8. عضو جديد
    نشكر مِن القلب المفتوح كُلّ طاقم مِنتدى العربوندعوا لكَم يكفِيكَم اللَه شر المرض اخوكَم فِى اللَه صباحى
    *************>>[ الدمج الَّالِي للردود ]<<*************
    جزاكَم اللَه خيرا للمَعلَومات القيمة فِى عَمِلِيات القلب المفتوح فقَد ازحتم عَن كاهَلُنا هموم كثيرة ونرجوا مِنكَم الدعاء بالشفاء لزوجتى وللمسلمَيْن اخوكَم صباحى
    التعديل الأخير تم بواسطة صباحي ; 2009-04-07 الساعة 17:50 سبب آخر: دمج تلقائي للمشاركة المتكررة ! ممنوع تكرار الردود !
    -

  9. الصورة الرمزية ابوالعبدان
    عضو برونزي
    [frame=2 80]شفِى اللَه زوجتكَما , واتم عَلَيهم الصحة والعافِية, وجعلَهما مِن الصابرات الشاكرات المتنعمات بنعمة الرضى.
    وجزيتم كُلّ الخير عَلَى مروركَم الطيب الذى اسعديني كثيرا ودمتما مِن الصالحين.[/frame]
    -

  10. عضو جديد
    مشكوووووووووووووووووووووو ر
    -

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 127
    آخر مشاركة: 2012-01-22, 20:51
  2. مجموعة من افضل برامج تشغيل الصوت والصورة
    بواسطة أبـوعـهـد في المنتدى مالتيميديا Multimedia رقمية
    مشاركات: 63
    آخر مشاركة: 2011-08-07, 14:00
  3. صور رائعة من فيلم الكارتون الشهير الموسم المفتوح
    بواسطة Romio2000 في المنتدى المانجا والتقارير العامة للأنمي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2008-05-07, 13:04
  4. أكثر من 100 درس فوتوشوب بالصوت والصورة وباللغة العربية
    بواسطة ابوالعبدان في المنتدى ارشيف المحذوفات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 2007-11-08, 15:40

Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.